المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما لا يدوم الحب تنكسر أنوثة المرأة


القوة الهادئة
14-Mar-2009, 03:31 PM
http://www.4shbab.net/vb/imgcache/62171.png

الحب كما يقولون أوله هزل وآخره جدّ,ويقولون من علامات الحب إدمان النظر,وأنا أقول في بعض الأحيان إدمان سماع صوت المحبوب أو الطرب النفسي عند سماع اسمه أو ذكره في أي مجلس.

تكلم الناس كثير عن الحب وعن أسبابه وصفاته وعلاماته...وبصراحة أقف حائر أمام الحب أريد أن أعرف سره وأريد كذلك أن أغوص في أعماقه وأبحر في قعره!!!

لأني وبصراحة وجدت المبحرين فيه كثر,فتعجبت لهم ولإصرارهم على مضيهم في لجة البحر!!رغم عمقه وظلمته وفي بعض الحيان بطشه بالمحبين.

وما كان مني إلا لأقف وأنظر فيه_أي الحب_لكي أعرف ما هو السبب الذي جعل المبحرين فيه يمضون دون توقف أو تعقل أو تبصر!!

فقلت لنفسي:عليك بالبداية بمعنى لا بد لكل حب من سبب يكونُ له أصلاً.

فعددتُ بعض الأسباب التي ربما تكون هي البداية أو هي الشرارة التي اشتعلت معها نيران الحب فانتشرت في أجزاء الأكيان البشري العاطفي فصادفت قلباً خالياً فتمكنا.

قلت عن الأسباب التي تكن هي البداية:
1. الوصف قبل المعاينة:وهذا ما نشاهده في كثير من العلاقات التي تبدأ بين الجنسين,وإن كان الاتصال من وراء جدر فإن سريان تيار الحب يصل من خلال الوصف سواءً كان من قبل أشخاص مقربين أو من قبل المتحابين أنفسهم,وهذا أمر لا يد أن ينته له
ويا من لامني في حُب من لم يره طرفي
لقد أفرطت في وصفك لي في الحب بالضعف
فقل هل تعرف الجنة يوماً بسوى الوصف؟!

2. نظرة واحدة:وكثيراً ما يكون الحب من نظرة واحدة,وبعدها يصبح القلب في قفص الحب,وهي النظرة تعتمد على من نظر وعلى تأثره بالمنظور إليه,فربما يرى جسد تكسوه عباءة,ولا يعرف من هي,ولكنه ينصرف بفكره وخياله اتجاهه ويرسم صورةٌ لها وتبقى هذه الصورة هي حبيبته الغائبة

3. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنت لو في مثلك اثنين لنصلح وضع....,بمثل هذه الكلمات ينتشر فيروس الحب في أجواء الطرفين,وكما يقال في الطب أن الفيروس يبدأ بالانتشار تدريجياً ثم يصب من يتلقونه,كذلك التعريض بالكلمات الغير مناسبة في بعض المواطن,أنا أشبهها بسهم لم يصب الفريسة ولكنه مزعجه,وبعد فترة يغرس هذا السهم في قلب الفريسة لصعوبة تحملها لهذه الأسهم!!!

4. المؤآنسة:بمعنى عند تكرار الأحاديث في أمر معين يصبح الصوت جزء من صورة ولن تكتمل الصورة إلا من خلال الاستماع بشكل منتظم أو غير منتظم,وهذا راجع لظروف المتحابين!!!

5. المراسلة بالرسائل:أقفلت الأبواب,وسدت الطرق,ولم يبقى إلا ورقةٌ أو رسالة ابعث بها لمن أحب أخبره عن نفسي وعن أحوالي,وماذا صنع الزمان بي.سبق وذكرت أن بعض المتحابين نشأت بينهم علاقات وبينهم مسافة آلاف الأميال,فكانت الرسائل هي بريد الحب,ومع قرأة الرسالة يصل صوت المحبوب ويتجسد شكله ويستأنس بخط يده!!!
جوابٌ أتاني عن كتابٍ بعثته فسكّن مهتاجاً وهيّج ساكنا.

بعدما كتبت النقطة الخامسة خطر في بالي أمر مهم وهو:
(شاطئ الإعجاب بداية الإبحار)
الفرق بين الإعجاب والحب:
الإعجاب هو المرحلة السابقة على الحب أو تمهيد الحب، وبذلك نجد أن حدوث الحب مرتبط بمرحلتين عندما يكون فى بدايته يسمى "إعجاب" ثم تأتى المرحلة الثانية التى يتحول فيها الإعجاب إلى ما نسميه ونعرفه "بالحب" أو الإعجاب الذى تحيطه العاطفة القوية.
فالإعجاب يتولد من التعامل المستمر مع الآخرين ومع الأشياء أيضاً التى تحيط بنا، ثم تنمو مشاعر الحب نحو الشخص الذى نعجب به .. وليس من الخطأ أو الإثم فى شىء إذا كان الإنسان منغمساً فى إعجاب أو حب لكن الخطأ يحدث عندما يكون هناك انحراف يشوبهما، وهذا الانحراف يوصف بالتحول من "الآخر" إلى "الذات" والذى يسمى بـ "شهوة الامتلاك الأنانى" أو ببساطة شديدة الأنانية ومن هنا يدق ناقوس الخطأ فى هذه العلاقة البشرية.

كيف تتحرك ستائر الحب
كان علي أن أعرف لماذا تحرك فلان من الناس بأحد الأسباب آنفة الذكر وفلان لم يتحرك بأحد منها,فوجدت أن النفس بطبيعتها متحركة ,والنفوس مختلفة في الأشياء التي تحركها ففلان يحركه الصوت الحسن وفلانه تحركها الكلمة الجميلة وفلان يحركه الثناء والمديح فعرفت الفرق بين أُناس تقول لهم في معرض كلامك عبارة ثناء مثل(شكراً يا حبيبي)لن يتأثر مثل فلان آخر,فالآخر تحركه مثل هذه الكلمات وربما تسلب قلبه طوال الليل أو النهار بحسب الوقت التي قيلت فيه الكلمةJ.
وبما أن النفوس تحركها محركات إذا لا بد علينا معرفة ما هي هذه المحركات التي تحرك نفوسنا لكي ننتبه منها في المرات القادمة.

ماذا تريد من هذا المقال؟
أريد أن أخاطب المرأة في جلسةٍ منفردة ويجوز لي هذا!!!
قائلا لها عن نتائج حبها لمحبوبها,وسوف أبوح لها بسر لن تعرفه من قبل!!!

أنت مخلوقة عاطفية تحرككِ العبارة الرومانسية,وتطوف بك الأحلام الوردية,وتخطفكِ المشاعر الرجولية.
كم هي المرات التي سمعت عمن سقطت في حلبة الحب,وكانت هي الخاسرة الوحيدة.
كم هي المرات التي شاهدتِ بنات جنسك وهم غارقين في بحر الحب,ولم يستطع أحد إنقاذهم إلا من رحم الله.
كم هي المرات التي سمحتِ لمشاعرك أن تخرج من بستانك النظر العطر...فتلوث هذا البستان الجميل بأنفاس مخادع.

هل قلت العقل وتحكم العاطفة هي التي تجعل الفتيات تمشى في طريقٍ مشت فيه أُخريات فسلكوا طريقً أودى بهم إلى ظلامِ دامس.
إلا الآن لم أجد جواب يسكت صوتي الداخلي!!!
بصراحة وبكل وضوح أنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلم عن الحب في أوساط المثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئ والقيم.
بصراحة وبكل وضوح أنا لا أنكر الحب فالحب أمر جوهري في حياتنا,ولكن أنكر طرقه الغير مشروعة.
لو أردنا أن نصارح أنفسنا ما هي نهاية هذا الحب المتبادل؟
زواج,تسلية,وناسة,....
هناك أسئلة لا تطرحها الفتاة على نفسها قبل الشروع في مثل هذه العلاقات...لأنها تعرف الجواب ولكنها تكابر وتحجب مثل هذه الجوبة عن نفسها...لأنها مرتٌ بالنسبة لها.

تخيلوا معي...
لو دامت قصة حب لمدة ثلاث أشهر,وبعدها تزوجت الفتاة بشخص لم تحبه من قبل,كيف ستكون مشاعرها اتجاه هذا الشخص المسكين؟
هل ستنسى هذه الفتاة هذه الفترة التي عاشتها مع حبيبها؟لن تنساها ولو بعد عشر سنوات من زواجها!!!
لأن نفسية المرأة قابلة لنقش الذكريات المحزنة ومفرحة,والتجارب في حياة الفتاة تصاغ بحروف منحوتة في جدارها الداخلي فمن الصعوبة أن تنسى لحظة كانت فيها تمثل بطلة فليم (حبيبي معي).
فلماذا تقرر الفتاة من الآن وقبل دخولها الحياة الزوجية بتعاسة ربما تطول أو تقصر...أين عقلكِ؟

سر من أسرارك...
أنت أقوى مما يتصور!!بمقدورك أن تقلبي عمارة على أصحابها!!بمقدورك أن تهزمي جيشٍ بكامله!!كل ما عليك فعله هو استخدام ذكائك.
يحدثني أحد الشباب عن ذكائك المرأة وكيدها العظيم..يقول:كنت أعمل في شركة وكانت معي فتاة وكنت أتعامل معها بكل أدب واحترام,ولم أقل لها يوم كلمة سيئة أو اتصرف معها تصرف غير لائق...في أحد المرات اتصلت علي تخبرني عن مشاكل عندها في البيت وتريد مني الحل لتجاوز مثل هذه المشاكل,فأجبها وانتهي الأمر,ولكني رأيت أن فعلها تكرر معي أكثر من مرة,وأنا والله لم يخطر في بالي أي شيء من الحركات النص كم....في أحد الليالي أرسلت لي رسالة مفادها(...........)صعقت من الرسالة اتصلت عليها صرختُ عليها وبختها ثم أقفلت السماعة,وخرجت من العمل.

الكل يلوم الشاب وينصحه أن يبتعد عن مثل هذه العلاقات,وأنا ألوم الفتاة وأقول لها لا تفتحي الباب من أصله لمن يدق عليك وفي وقت غير مناسب.
الكل يلوم الشاب ويقولن عنه ذكي في اصطياد الفتاة,وأنا ألوم الفتاة وأقول لها أنها تستخدم مشاعرها وعواطفها بذكاء غير محدود,في حدود الكلام أو الثناء أو أي أمر يجعل الشاب بتعلق بها.

سؤال فيه شيئاٌ من الصراحة والوضوح....لماذا تنساق الفتاة صاحبة المظهر الحسن والمبادئ البراقة والقيم الشريفة وراء مثل هذه العلاقات التي تقام خلف أسوار لا يعلمها إلا الله؟
هل السبب هو تحرك الشاب لأمر لم يحركه أحد,مثل الكلام الحسن,أو التشجيع,أم ماذا يا ترى.

أريد أن أختم ببيت شعر لأعرابية,ولكن أريد من البيت أن يفهم بشكل آخر...

قيل لأعرابية:كم تعشقين؟ قالت:
ثلاثين ألفاً كل يومٍ أحبهم وما في فؤادي واحدٌ منهم يبقى

اعكسِ البيت...حال الشباب هو حال الأعرابية كل يوم يتحدثون مع البنات,وربما الواحد منهم عنده عشرة من البنات,وفي الأخير لن يتزوج ولا واحدة منهم.


وفي الأخير تنكسر أنوثة المرأة على ضفاف الحب الكاذب,وتتذوق عسل الوهم الخادع.

لو زرع الحب في بستان الصدق...لأثمر زواج طعمه مودة ورحمة.

abokhalid
14-Mar-2009, 03:54 PM
رااااائع بكل ماتحمله كلمة رائع من معاني


وبانتظار قوتك الهادئة دوما لتبدع


وشكرا لك حبيبي:SugarwareZ-219:
:SugarwareZ-014:

القوة الهادئة
14-Mar-2009, 04:10 PM
شكراً لك أبو خالد كان ودي تفصل أكثر وتعطيني رأيك

nardjes
14-Mar-2009, 06:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما شاء الله موضوع رائع يا ليت الجميع يفهمون , بارك الله فيك .

القوة الهادئة
15-Mar-2009, 09:42 AM
يا ليت الكل يقرأ الموضوع...لكي يفهم حقيقة لا بد من معرفتها
هناك مقولة للشيخ عائض القرني يقول فيها(المرعى أخضر...بس العز تعبان)
شرح المقولة:يعني الموضوع أو المعلومة متوفرة بس نحن تعبانين.

شكراً لكِ

أسماء النهدي
15-Mar-2009, 12:25 PM
بارك الله فيك على هذه الكلمات..

الغفلة في بعض الأحيان هي من تجر الفتاة إلى مصائب لاتحمد عقباها..

فنجد كثير من الفتيات الملتزمات المتدينات ينساقون وراء بعض الأوهام

لأنها لم تضع حدا منذ البداية لعلاقاتها مع الطرف الآخر..

حتى ولو هجمت عليها تلك الأفكار أو راودتها نفسها بـ....أو ....

فعليها طرد تلك الأفكار وعمل مايشبه الـ (ديليت) من ذاكرتها

وكثرة الاستغفار ومتابعة الأعمال الصالحة كفيلة بأن تحمي الفتاة من

عقبى الوقوع في مثل تلك الأمور..

موضوع يستحق القراءة بتأني..

القوة الهادئة
15-Mar-2009, 01:00 PM
يقول الإمام الغزالي:إن الفيضان المدمر قد يبدأ ثقباً صغيراً في السدود الحاجزه,والحريق الستعره قد تبدأ شرراً خفيفاً وكذلك تمرغ المرأ في المعصية وتقلبه في حمأتها إنما ينشأ عن تهاون واستخفاف بالخطوات الأولى في طريق الإثم...
كذلك العلاقة بين الطرفين تبدأ صغيرة ثم تتسع إلى أن تصل إلى اتساع لا صدقه أحد,لماذا لا نرقع الفتحة الصغيرة منذ البدء لكي لا نندم على اتساعها...

أخت أسماء أنتِ ذكرتي الفتيات المتدينات...وهل التدين إلا ضوابط تضعها الفتاة لحياتها حتى الممات؟؟فلماذا تسمح بمثل هذه الأمور أن تتسلل إلى حديقتها؟!

وفاء المحبة*
15-Mar-2009, 03:14 PM
::.. القوة الهادئة ..::

للسطور مدى يجبرني للعودة ..~ّ

سأعود بما يفيد عل من نريد يفيق ،،

بارك المولى بك ،،

القوة الهادئة
15-Mar-2009, 03:21 PM
ارجو العودة في أسرع وقت لكي لا يبرد الموضوع أكثر

خنساء فلسطين
15-Mar-2009, 03:50 PM
السلام عليكمـ
قـوة هادئة فعـلا في طرح الموضوع .. بوركت اخـي
لا ادري بماذا سابـدا !
الموضوع جـدا ممـيز وقيمـ والافكـار التي طرحتهـا بحاجة الى نم يفهمهـا .. فمثلا لو ان فتـاة من اللواتي ذكرتهن في مقالك قراته لاختلقت الف حجة لنفسهـا بالرغم من انهـا لا تؤمن باي منهـا !
ذكرت اسبابا كثيرا لوقوع احد الطرفين في "الحب" .. وخصصت الانثى .. ولكنك لمـ تذكر اخي سببـا مهمـا ارى الكثير منه حولي : حرمـان الفتـاة من الكلامـ الجمـيل في بيتهـا يضرهـا لان تلجـا "لاخر" ايـا كـان .. وهذا ليس في عيب .. انمـا العيب والمصيبة ان تصادف في حالتهـا تلك شابا .. ربمـا يكون صادقا او كـاذبا .. يسمعهـا العبارات الجميلة التي تطرب قلبهـا وترقص عقلهـا فتطير وتحلق فوق بحر الحب التي ما تلبث ان تغرق فيه فامـا تموت وامـا تخلّد مع "الاخر" ويكون هذا من سعدهـا .. ولكن للاسف باتت مثل هذه الحلات شاذة .. واقصد النجـاح في تلك العلاقات .. وان نجحت وتم الزواج فمعظمهـا تفشل وتنتهي بالطلاق للاسف .. والسبب في هذا .. الكلام الجميل التي اعتادت عليه في السابق والصفات التي البسهـا كل منهمـا لنفسه ليزين الطريق والتي تكون كذبة كبيرة توقع الطلاق بينهمـا..
ولكني آمـل ان تنجح تلك العلاقات لكي لا تسبب المزيد من حالات الطلاق في مجتمعنـا !
وكمـا اسلفت سابقا اخي .. الاطراء .. الذي ادى الى وقوع عدد كبير من المشاكل..
وتكثر هذه القصة في المنتديات وللاسف ! فتكثر الكلمات ويكثر الاطراء وتبـدا او يبـدا بالرد على مواضيعهـا والعكس .. فيتحول الى تبـادل البريد وغيره من وسائل الاتصال والادارة غافلة ايّـمـأ غفلة !
وهنـا اوجه رسالتي للادارة الكريمة ان تلغى خاصية نشر البريد الالكتروني في صفحة الزوار لمـا فيه مصلحة وخير ومنفعة للجمـيع ..
بحـر الحـب .. عميق جـدا .. خطير جـدا ولكن حلو المذاق ومـرٌ في الواقع !
واخيرا .. اسفة اذا اطلت عليكمـ ..
حياكم الله

القوة الهادئة
15-Mar-2009, 04:18 PM
أغلب الفتيات يعلقن تصرفاتهم على شماعة معينة,وأنا مع ما يقولون بس الآن اتضح الأمر بشكل واضح وأصبح الشاب يتغزل بها إلى أن يوصلها إلى ما يرد هو وليس هي,هو يريد أمر وهي تريد أم!!!

هم يقولون الحرمان العاطفي,و فقدان الكلام الجميل,هل هذه أفعال تجعلكم تتصرفن بطريقة خاطئة,هل هذه هي الطريقة الوحيدة للخروج من هذا المأزق إن صح التعبير.

لا بد من مكاشفة للذات وجلسة مصارحة مع النفس بشكل واضح وصريح دون خداع أو تدليس.

أرياف
15-Mar-2009, 07:44 PM
. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنت لو في مثلك اثنين لنصلح وضع....,.
[/frame]

طرح رائع جدا وقوي .. >> هل هذا تعريض بالقول ؟؟!!! :)
" من لايشكر الناس لا يشكر الله " اعتدتُ على شكر من تحسن الي مهما كان ذلك المعروف ومهما كان ذلك الشخص ولو كان كافرا
طيب يعني ايش أقولهم ..
طيب الموضوع حلو بس مو شكرا :SugarwareZ-007:



. بصراحة وبكل وضوح أنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلم عن الحب في أوساط المثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئ والقيم.





سطر وقفت عنده متعجبه ...!!
الحب هو الحب العامي يحب ..كما المثقف ..!!!! أو أنا غلطانة ؟!!
والله !! قد يكون لدى العامي قيم ومبادئ قد لا تجدها في المثقف أو التعلّم .. ولا تجدها في قواميس حياتهم ..
لا تستغرب ولا تندهش ولا تتساءل ..وإذا عُرَف السبب بطل العجب
الضابط الوحيد لهذه القضية أو غيرها من القضايا الحياتية هي تقوى الله بلا منازع !!
فكلما زاد القرب من الله كلما كان أبعد عن المسالك التي تغضبه بتوفيق منه تعالى
قال النبي (صلى الله عليه وسلم) : “إني لأعلم آية لو أخذ بها الناس لكفتهم” ثم تلا الآية فما زال يكررها ويعيدها وهي قوله تعالى : “ومن يتقِ الله يجعل له مخرجا، ويرزقْه من حيث لا يحتسب، ومن يتوكلْ على الله فهو حسبه، إن الله بالغ أمره، قد جعل الله لكل شيء قدرا” سورة الطلاق
" واتقوا الله واعلموا ان الله مع المتقين " هذه معية خاصة وتعني التوفيق والحفظ والنصر والتأييد ..وما أجمله من معنى :")
وأختم بدعاء للنبي صلى الله عليه وسلم :" اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى "
اللهم آمين
ومو شكرا على الطرح :SugarwareZ-007:

بريق أمل
15-Mar-2009, 09:10 PM
الكلام حلو واااااااااايد ومفيد للكثير من البنات:SugarwareZ-014:
أما في نظري على الفتاة أن تضع لنفسها أسس تمشي عليهامثلاً
أنالا أؤمن أن الحب من أول نظرة لذلك لاأعيرهُ أي أهتمام :A035:
أضع في الحسبان أن هناك رقيب ليس أهلي بل ربي
عيني عليها حارس هو ضميري
وأذا أحد عاكس عن طريق الهاتف لاأنتبه له لأنه في نظري واحد تافه :angry:
فعلى البنات أن يشغلوا وقت الفراغ

golden rose
15-Mar-2009, 09:15 PM
موضوع قوي ,,, لي عودة بإذن الله
لن أتأخر كثيراً ,,,

golden rose
15-Mar-2009, 09:16 PM
أو نسيت يستاهل الخمس نجوم والتثبيت ,,, أرجو من السادة أصحاب المقام أن يرفعوه

فرحة فلسطين
15-Mar-2009, 09:51 PM
شكرااااااااااااااااا كلامك كله صحيح الله يحفظ جميع بنات المسلمين

flower moon
15-Mar-2009, 10:57 PM
كل كلامك دررر

يسلمووو على الموضوع والكلمات

فعلا في الصميم

golden rose
16-Mar-2009, 01:14 AM
قلت عن الأسباب التي تكن هي البداية:
1. الوصف قبل المعاينة:وهذا ما نشاهده في كثير من العلاقات التي تبدأ بين الجنسين,وإن كان الاتصال من وراء جدر فإن سريان تيار الحب يصل من خلال الوصف سواءً كان من قبل أشخاص مقربين أو من قبل المتحابين أنفسهم,وهذا أمر لا يد أن ينته له
ويا من لامني في حُب من لم يره طرفي
لقد أفرطت في وصفك لي في الحب بالضعف
فقل هل تعرف الجنة يوماً بسوى الوصف؟!

طيب هذا أمر وارد جداً ... ويصير في أحيان كثيرة ... وقد تكون بدون قصد ..
قد تجد الفتاة أو الشاب في وصف الآخرون شيئاً ما يعجبهم ... في العقل الباطني للشاب أو الفتاة يكون هناك اقتناع تام بصفات معينة تنجذب نحوها
فهل في هذا شيءٌ ما ؟؟؟

2. نظرة واحدة:وكثيراً ما يكون الحب من نظرة واحدة,وبعدها يصبح القلب في قفص الحب,وهي النظرة تعتمد على من نظر وعلى تأثره بالمنظور إليه,فربما يرى جسد تكسوه عباءة,ولا يعرف من هي,ولكنه ينصرف بفكره وخياله اتجاهه ويرسم صورةٌ لها وتبقى هذه الصورة هي حبيبته الغائبة

النظرة الأولى لك والثانية عليك ,,قال تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم..... الآية
(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن.... الأية ) سورة النور.. وغالباً ما يقع الشاب في هذا الأمر ,, كونه في محتمعنا خصوصاً لايرى الفتيات إلا القرابة . فرؤيته لشابة بعيداص عنه قد تلفت نظره .
أما الفتاة فهي بطبيعة الحال ترى من الشباب في كل يوم ,, ولكن الاختلاف إذا امعن النظر وزاد عن المعقول المقصود غض النظر لا غير .

3. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنت لو في مثلك اثنين لنصلح وضع....,بمثل هذه الكلمات ينتشر فيروس الحب في أجواء الطرفين,وكما يقال في الطب أن الفيروس يبدأ بالانتشار تدريجياً ثم يصب من يتلقونه,كذلك التعريض بالكلمات الغير مناسبة في بعض المواطن,أنا أشبهها بسهم لم يصب الفريسة ولكنه مزعجه,وبعد فترة يغرس هذا السهم في قلب الفريسة لصعوبة تحملها لهذه الأسهم!!!

اما هنا اتفق في جزء واختلف في جزء ,, كون أن كلمات الشكر تسبب الحب هذا ليس لأحد يد فيه,,
أما اننا نمنع من شكر من أسدى إلينا معروفاً ,, أو من قدّم شيئاً مفيداً فهذا لا يتفقّ مع أخلقياتنا ,, ولكن أتفق معك في طريقة هذا الشكر والثناء وجب أن تكون بطريقة لائقة نراعي فيها الحالة العامة ,,
فلا ينبغي لفتاة أن تشكر شاباً أو تتحدّث إليه بقول
أخي العزيز ,, أخي الغالي ,, والمالغة في الإطراء
بكلمات ذاتية .
أما عن الكلام العام فمن يصاب بسريان الحب في نفسه ,, فهذا من أمره غريب ,, يمكن القول بأن يكون هناك احترام متبادل . ليس أكثر ,,

4. المؤآنسة:بمعنى عند تكرار الأحاديث في أمر معين يصبح الصوت جزء من صورة ولن تكتمل الصورة إلا من خلال الاستماع بشكل منتظم أو غير منتظم,وهذا راجع لظروف المتحابين!!!
لم أفهم هذا ,,تقصد الاتصال المباشر عبر الهاتف أو الخليوي مثلاً ,, وتكررها ؟؟؟

5. المراسلة بالرسائل:أقفلت الأبواب,وسدت الطرق,ولم يبقى إلا ورقةٌ أو رسالة ابعث بها لمن أحب أخبره عن نفسي وعن أحوالي,وماذا صنع الزمان بي.سبق وذكرت أن بعض المتحابين نشأت بينهم علاقات وبينهم مسافة آلاف الأميال,فكانت الرسائل هي بريد الحب,ومع قرأة الرسالة يصل صوت المحبوب ويتجسد شكله ويستأنس بخط يده!!!
أما هذه فأتفّق معك بها ,,بأنها تؤثر جداً ,, ولا داعي لها أبداً ,,
ولكن في كل حال اسثناءات ,,, فقد تبعث هذه برسالتها تشكو جور الزمان
ولكن الفرق لمن تبعث هذه الرسالة ؟؟؟
بحسن ظنها قد تبعثعا لمصلح اجتماعي سمعت عنه الكثير من حالات الاصلاح ,, أو لشخص ظهر لها بأنه يعاون كثيراً في حل المشكلات ويتفهّم أمور الحياة وسيساعدهافي إيجاد الحل .
قد تنجح أحياناً ,, وقد تُخاب أحياناً أخرى إذا تجد أن من أرسلت إليه ليس بكفؤ ولبس قناعاً ليس بقناعه ,, يلبس لبس الطبيب وهو في الحقيقة لص سارق.




ماذا تريد من هذا المقال؟
أريد أن أخاطب المرأة في جلسةٍ منفردة ويجوز لي هذا!!!
قائلا لها عن نتائج حبها لمحبوبها,وسوف أبوح لها بسر لن تعرفه من قبل!!!

أنت مخلوقة عاطفية تحرككِ العبارة الرومانسية,وتطوف بك الأحلام الوردية,وتخطفكِ المشاعر الرجولية.
ومخلوقة حباها الله بالعقل وزيّنها بها ,, لابد لها أن تسخرّ النعمتين وتوظفّهما توظيفاً صحيحاً ,, أحياناً تفوق العاطفة العقل أو العكس حسب الظروف .
كم هي المرات التي سمعت عمن سقطت في حلبة الحب,وكانت هي الخاسرة الوحيدة.
كم هي المرات التي شاهدتِ بنات جنسك وهم غارقين في بحر الحب,ولم يستطع أحد إنقاذهم إلا من رحم الله.
كم هي المرات التي سمحتِ لمشاعرك أن تخرج من بستانك النظر العطر...فتلوث هذا البستان الجميل بأنفاس مخادع.
أتجلس الفتاة حبيسة المشاعر ؟؟ ويبعث بها الشبّان فقط ؟؟؟
يحق للفتاة ولكل إنسان أن يبوح بمشاعره ,,قد تكون هذه المشاعر ما بنيت إلا نتيجة تلك المحركات التي لا يشوبها شائب ,, ولكن الخطأ في كيف ومتى ولمن ؟؟؟
أو,تقصد أنه لا يحق للفتة البوح بمشاعر سكنت فؤداها ,,, أم لا يحق لها أن تبوح بهذه المشاعر تجاه الشخص المقصود دون أي رباط شرعي ؟؟؟
اعذرني فلم افهم قصدك هنا

هل قلت العقل وتحكم العاطفة هي التي تجعل الفتيات تمشى في طريقٍ مشت فيه أُخريات فسلكوا طريقً أودى بهم إلى ظلامِ دامس.
استشفي من هنا انك تقصد الحب دون وثاق شرعي والخوض فيه وممارسة شعائر الحب .

بصراحة وبكل وضوح أنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلم عن الحب في أوساط المثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئ والقيم.
إذا كان هناك حب بهذه الطريقة مترجمة في أوساط المتعلمين والمثقفين ,فأسمح لي بقول أن هذا قمّة الجهل ,,أن نمارس الحب ونبدأ ببث رسائله همزاته وغمزاته ,, ونحن في قمة الادراك أن هذا يؤول إلى ماتحمد عقباه .



وفي الأخير تنكسر أنوثة المرأة على ضفاف الحب الكاذب,وتتذوق عسل الوهم الخادع.

لو زرع الحب في بستان الصدق...لأثمر زواج طعمه مودة ورحمة.



في الأخير أوافقك في كثير مما قلت وأشكر لك غيرتك على فتيات المسلمين ,,
ولكن أحب أن أنوّه على أمر ما ,,
لا عيب في الحب أبداً ,,خصوصاً إذا بدا من محرك طبيعي كما ذكرت ,
ولكن العيب إذا سار هذا الحب مساره دون تأطير له ودون حدود ,, لا رابط شرعي ولا غيره .

فإذا شعر الشاب بالحب تجاه فتاة ما ,,وجب عليه أن يترجم هذا الحب إلى فعل ويتحرّك ويتقدّم لخطبتها , ليكون أهلاً لهذا الحب . أو إن لم يكن على استعداد لارتباط حقيقي , فليبعد نفسه ويصد كل مسلك إلى قلبه .

أما الفتاة إذا شعرت بالحب فلا يحق لها الذهاب لمن أحبّت وتصرّح له بحبها , فهذا لن يكون لها يوماً كما نرى في المسلسلات والروايات بل ستعكس الآية ويكون ضدّها , قد يستغل عاطفتها ويفعل بها ماشاء .
ولكن تتجه إلى أقرب شخص منها يستطيع الوصل بينها وبين محبوبها بطريقة لا تنافي الدين ولا العرف .أو إذا منعها حياؤها وهذا أغلب ما يكون بين الفتيات , لتدعو ربّها ان يرزقها من تحب أو ما تحب .
غالباً ليس الحب لذات الشخص بل لشيءٍ ما في الشخص . وهذا الشيء قد يتوفّر لدى الكثير ولا يقتصر على( فلان ) من الناس .
فتلك أحبته لثقافته , للباقته ,لطفه .... الخ. وذاك أحبّها لجمالها لدينها لخلقاها..... الخ.
فكلها ليست محصور لشخص ما .

نقطة أخرى أخي ( القوة الهادفة )
لا نستطيع حكر الفتيات عن الشباب في المجتمع ,, فكل مكان نجد علاقات عامة بين الفتيات والشباب ,, وهذا المنتدى أكبر دليل على ذلك . أمكان العمل , المحلات ( الأسواق) .
فليس من المعقول انه كلما تحركنا بحركة ما أو بكلمة ما نفسّرها بانها أحدى المحركات التي قد تؤثر على الآخر .
بل نحكم أفعالنا وأقوالنا بما يرضاه الخلق والدين ,, فلا إفراط ولا تفريط ,,,

golden rose
16-Mar-2009, 01:23 AM
أوووووو لقد نسيت ,,,
إن أشم رائحة هذا hلموضوع يفوح في أرجاء المنتدى ,,, ما hلخطب

القوة الهادئة
16-Mar-2009, 02:01 AM
لي عودة بإذن الله,لأني أتيت إلى البيت متأخراً وأريد أن أنام الآن

القوة الهادئة
16-Mar-2009, 01:30 PM
قلت عن الأسباب التي تكن هي البداية:



1. الوصف قبل المعاينة:وهذا ما نشاهده في كثير من العلاقاتالتي تبدأ بين الجنسين,وإن كان الاتصال من وراء جدر فإن سريان تيار الحب يصل منخلال الوصف سواءً كان من قبل أشخاص مقربين أو من قبل المتحابين أنفسهم,وهذا أمر لايد أن ينته له


ويا من لامني في حُب من لم يره طرفي


لقد أفرطت في وصفك لي في الحب بالضعف


فقل هل تعرف الجنة يوماًبسوى الوصف؟!



طيب هذاأمر وارد جداً ... ويصير في أحيان كثيرة ... وقد تكون بدون قصد ..


قد تجد الفتاة أو الشاب في وصفالآخرون شيئاً ما يعجبهم ... في العقل الباطني للشاب أو الفتاة يكون هناك اقتناعتام بصفات معينة تنجذب نحوها


فهل في هذا شيءٌ ما ؟؟؟


أنا ما عندي مشكلة في الإعجاب بأي صفة سواءً كانت في الفتاة أو الشاب,ولكن المشكلة في التبعات التي تتبع هذا الإعجاب,الله خلق البشر غير كاملين وهم يحبون أن يكملوا النواقص من غيرهم فلا شيء في هذا.


2. نظرة واحدة:وكثيراً ما يكون الحب من نظرةواحدة,وبعدها يصبح القلب في قفص الحب,وهي النظرة تعتمد على من نظر وعلى تأثرهبالمنظور إليه,فربما يرى جسد تكسوه عباءة,ولا يعرف من هي,ولكنه ينصرف بفكره وخيالهاتجاهه ويرسم صورةٌ لها وتبقى هذه الصورة هي حبيبتهالغائبة



النظرة الأولى لك والثانية عليك ,,قال تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهمذلك أزكى لهم.....الآية


(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن....الأية ) سورة النور.. وغالباً ما يقع الشاب فيهذا الأمر ,, كونه في محتمعنا خصوصاً لايرى الفتيات إلا القرابة . فرؤيته لشابةبعيداص عنه قد تلفت نظره .


أما الفتاة فهي بطبيعة الحال ترى من الشباب في كل يوم ,, ولكن الاختلاف إذا امعن النظر وزاد عن المعقول المقصود غض النظر لا غير .



3. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنتلو في مثلك اثنين لنصلح وضع....,بمثل هذه الكلمات ينتشر فيروس الحب في أجواءالطرفين,وكما يقال في الطب أن الفيروس يبدأ بالانتشار تدريجياً ثم يصب منيتلقونه,كذلك التعريض بالكلمات الغير مناسبة في بعض المواطن,أنا أشبهها بسهم لم يصبالفريسة ولكنه مزعجه,وبعد فترة يغرس هذا السهم في قلب الفريسة لصعوبة تحملها لهذهالأسهم!!!



اما هنا اتفقفي جزء واختلف في جزء ,, كون أن كلمات الشكر تسبب الحب هذا ليس لأحد يدفيه,,


أما اننا نمنع من شكر من أسدى إلينا معروفاً ,, أو من قدّم شيئاً مفيداًفهذا لا يتفقّ مع أخلقياتنا ,, ولكن أتفق معك في طريقة هذا الشكر والثناء وجب أنتكون بطريقة لائقة نراعي فيها الحالة العامة ,,


فلا ينبغي لفتاة أن تشكر شاباًأو تتحدّث إليه بقول


أخي العزيز ,, أخي الغالي ,, والمالغة في الإطراء


بكلمات ذاتية .


أما عنالكلام العام فمن يصاب بسريان الحب في نفسه ,, فهذا من أمره غريب ,, يمكن القول بأنيكون هناك احترام متبادل . ليس أكثر ,,


أنا لا أقول لا تشكر أحد أسدى إليك معروف ولكن لا تبالغ في شكره,فالشكر واجب على كل شخص قدمت إلي خدمة من قبل الآخرين,ولكن المشكلة كما ذكرتي هي المبالغة في الثناء,والبعض تقتله كلمة عابرة لم يسمعها من فترة طويلة,ولا تتوقعي يا أختي الفاضلة أنه لا يوجد شخص تعلقه كلمة شكر!!!


4. المؤآنسة:بمعنى عند تكرار الأحاديث في أمرمعين يصبح الصوت جزء من صورة ولن تكتمل الصورة إلا من خلال الاستماع بشكل منتظم أوغير منتظم,وهذا راجع لظروف المتحابين!!!


لم أفهم هذا ,,تقصد الاتصال المباشر عبر الهاتف أو الخليويمثلاً ,, وتكررها ؟؟؟


نعم هذا ما أقصده,فربما يكون هناك عمل مشترك بين الفتيات والشباب في تنظيم مهرجان ويجب على كلا الطرفين التواصل لكي يتم التنسيق فيحدث تبادل للحديث واستئنان لسماع الصوت,وربما يتدرج الشيطان مع كلا الطرفين إلى ما بعد المهرجان!!


5. المراسلة بالرسائل:أقفلت الأبواب,وسدتالطرق,ولم يبقى إلا ورقةٌ أو رسالة ابعث بها لمن أحب أخبره عن نفسي وعنأحوالي,وماذا صنع الزمان بي.سبق وذكرت أن بعض المتحابين نشأت بينهم علاقات وبينهممسافة آلاف الأميال,فكانت الرسائل هي بريد الحب,ومع قرأة الرسالة يصل صوت المحبوبويتجسد شكله ويستأنس بخط يده!!!


أما هذه فأتفّق معك بها ,,بأنها تؤثر جداً ,, ولا داعي لها أبداً ,,


ولكن في كل حال اسثناءات ,,, فقد تبعث هذه برسالتها تشكو جور الزمان


ولكن الفرق لمن تبعث هذه الرسالة؟؟؟


بحسن ظنها قد تبعثعا لمصلح اجتماعي سمعت عنه الكثير من حالات الاصلاح ,, أولشخص ظهر لها بأنه يعاون كثيراً في حل المشكلات ويتفهّم أمور الحياة وسيساعدهافيإيجاد الحل .


قد تنجح أحياناً ,, وقد تُخاب أحياناً أخرى إذا تجد أن من أرسلتإليه ليس بكفؤ ولبس قناعاً ليس بقناعه ,, يلبس لبس الطبيب وهو في الحقيقة لصسارق.





ماذا تريد من هذاالمقال؟


أريد أن أخاطب المرأة في جلسةٍ منفردة ويجوز ليهذا!!!


قائلا لها عن نتائج حبها لمحبوبها,وسوف أبوح لها بسرلن تعرفه من قبل!!!



أنت مخلوقة عاطفية تحرككِ العبارة الرومانسية,وتطوف بك الأحلامالوردية,وتخطفكِ المشاعر الرجولية.


ومخلوقة حباها الله بالعقل وزيّنها بها ,, لابد لها أن تسخرّ النعمتينوتوظفّهما توظيفاً صحيحاً ,, أحياناً تفوق العاطفة العقل أو العكس حسب الظروف .


كم هي المرات التي سمعت عمن سقطت في حلبة الحب,وكانت هي الخاسرةالوحيدة.


كم هي المرات التي شاهدتِ بنات جنسك وهم غارقين فيبحر الحب,ولم يستطع أحد إنقاذهم إلا من رحم الله.


كم هي المرات التيسمحتِ لمشاعرك أن تخرج من بستانك النظر العطر...فتلوث هذا البستان الجميل بأنفاسمخادع.


أتجلس الفتاة حبيسةالمشاعر ؟؟ ويبعث بها الشبّان فقط ؟؟؟


يحق للفتاة ولكل إنسان أن يبوح بمشاعره ,,قد تكون هذه المشاعر ما بنيتإلا نتيجة تلك المحركات التي لا يشوبها شائب ,, ولكن الخطأ في كيف ومتى ولمن؟؟؟


أو,تقصد أنه لا يحق للفتةالبوح بمشاعر سكنت فؤداها ,,, أم لا يحق لها أن تبوح بهذه المشاعر تجاه الشخصالمقصود دون أي رباط شرعي ؟؟؟


اعذرني فلم افهم قصدك هنا


أنا أتكلم عن أخذ العبرة فيمن سار في طريق الحب الخاطئ,ولم اتطرق لقضية المشاعر عند الفتاة,أما عن البوح لمشاعرها فلها هذا ولكن ما هي الطريقة التي تبوح بها؟هل تخبر والدها بمشاعرها اتجاه هذا الشباب؟أم تخبر أخوها لمشاعرها اتجاه صديقه؟



هلقلت العقل وتحكم العاطفة هي التي تجعل الفتيات تمشى في طريقٍ مشت فيه أُخرياتفسلكوا طريقً أودى بهم إلى ظلامِ دامس.


استشفي من هنا انك تقصد الحب دون وثاق شرعي والخوض فيه وممارسة شعائرالحب .



بصراحة وبكل وضوح أنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلمعن الحب في أوساط المثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئوالقيم.


إذا كان هناك حببهذه الطريقة مترجمة في أوساط المتعلمين والمثقفين ,فأسمح لي بقول أن هذا قمّةالجهل ,,أن نمارس الحب ونبدأ ببث رسائله همزاته وغمزاته ,, ونحن في قمة الادراك أنهذا يؤول إلى ماتحمد عقباه .







وفي الأخير تنكسر أنوثةالمرأة على ضفاف الحب الكاذب,وتتذوق عسل الوهم الخادع.





لو زرع الحب في بستانالصدق...لأثمر زواج طعمه مودةورحمة.














في الأخير أوافقك في كثير مما قلت وأشكر لك غيرتك علىفتيات المسلمين ,,
ولكن أحب أن أنوّه على أمر ما ,,
لا عيب في الحب أبداً,,خصوصاً إذا بدا من محرك طبيعي كما ذكرت ,
ولكن العيب إذا سار هذا الحب مسارهدون تأطير له ودون حدود ,, لا رابط شرعي ولا غيره .

فإذا شعر الشاب بالحب تجاه فتاة ما ,,وجب عليه أن يترجمهذا الحب إلى فعل ويتحرّك ويتقدّم لخطبتها , ليكون أهلاً لهذا الحب . أو إن لم يكنعلى استعداد لارتباط حقيقي , فليبعد نفسه ويصد كل مسلك قلبه
المشكلة في الشاب يريد أن يعيش وهم الحب دون عناء وتفكير في الحياة الزوجية,هو يسعى للمتعة المؤقتة فقط.

أما الفتاة إذا شعرت بالحبفلا يحق لها الذهاب لمن أحبّت وتصرّح له بحبها , فهذا لن يكون لها يوماً كما نرى فيالمسلسلات والروايات بل ستعكس الآية ويكون ضدّها , قد يستغل عاطفتها ويفعل بهاماشاء .
ولكن تتجه إلى أقرب شخص منها يستطيع الوصل بينها وبين محبوبها بطريقة لاتنافي الدين ولا العرف .أو إذا منعها حياؤها وهذا أغلب ما يكون بين الفتيات , لتدعوربّها ان يرزقها من تحب أو ما تحب .
غالباً ليس الحب لذات الشخص بل لشيءٍ ما فيالشخص . وهذا الشيء قد يتوفّر لدى الكثير ولا يقتصر على( فلان ) من الناس .
فتلك أحبته لثقافته , للباقته ,لطفه .... الخ. وذاك أحبّها لجمالها لدينها لخلقاها..... الخ.
فكلها ليست محصورلشخص ما .

نقطة أخرى أخي ( القوة الهادفة )
لا نستطيع حكرالفتيات عن الشباب في المجتمع ,, فكل مكان نجد علاقات عامة بين الفتيات والشباب ,, وهذا المنتدى أكبر دليل على ذلك . أمكان العمل , المحلات ( الأسواق) .
فليس منالمعقول انه كلما تحركنا بحركة ما أو بكلمة ما نفسّرها بانها أحدى المحركات التي قدتؤثر على الآخر .
بل نحكم أفعالنا وأقوالنا بما يرضاه الخلق والدين ,, فلا إفراطولا تفريط ,,,
أنا لا اطلب سجن الفتاة في البيت ولكن اطلب ضبط النفس قدر الإمكان في الاحتكاك بين الطرفين.

شكراً لك على إثرائك للموضوع
يا أختgolden rose



الكلام حلو واااااااااايد ومفيد للكثير منالبنات
أما في نظري على الفتاة أنتضع لنفسها أسس تمشي عليهامثلاً
أنالا أؤمن أن الحب من أول نظرة لذلك لاأعيرهُأي أهتمام
أضع في الحسبان أن هناك رقيب ليس أهلي بل ربي
عيني عليها حارس هوضميري
وأذا أحد عاكس عن طريق الهاتف لاأنتبه له لأنه في نظري واحد تافه
الحب من أول نظرة....كما ذكرت في البداية هناك مقدمات تتقدم هذه النظرة,والنظرة تكون هي البداية الحقيقة للعلاقة.
بعض الفتيات تصد مثل هذه الأفعال,ولكن مع مرور الزمن ولظروف غير معلومة تسمح لنفسها السير في هذا الطريق مع ضوابط هي تضعها لنفسها!!!ولكن سرعان من تنهدم هذه الضوابط مع المرور لعدم صلاحيتها في الفترة الحالية من العلاقة.

فعلى البنات أن يشغلوا وقت الفراغ
اتمنى من كل فتاة أن تستغل وقت فراغها في تطوير ذاتها وفي التفكير في مستقبلها وفي تحريك قدرتها العقلية على تطوير جوانبها الذاتية,لأن العقل من العضلة إن لم يتحرك منذ فترة طويلة سوف يترهل ويصبح غير قادر على العطاء.
شكراً لكِ يا أخت بريق الأمل


بصراحة وبكل وضوحأنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلم عن الحب في أوساطالمثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئ والقيم.














سطر وقفتعنده متعجبه ...!!

الحب هو الحب العامي يحب ..كما المثقف ..!!!! أو أناغلطانة ؟!!
والله !! قد يكون لدى العامي قيم ومبادئ قد لا تجدها في المثقف أوالتعلّم .. ولا تجدها في قواميس حياتهم ..
لا تستغرب ولا تندهش ولا تتساءل ..وإذاعُرَف السبب بطل العجب
الضابط الوحيد لهذه القضية أو غيرها من القضايا الحياتيةهي تقوى الله بلا منازع !!
فكلما زاد القرب من الله كلما كان أبعد عن المسالك التيتغضبه بتوفيق منه تعالى
قال النبي (صلى الله عليه وسلم) : “إني لأعلم آية لو أخذبها الناس لكفتهم” ثم تلا الآية فما زال يكررها ويعيدها وهي قوله تعالى : “ومن يتقِالله يجعل له مخرجا، ويرزقْه من حيث لا يحتسب، ومن يتوكلْ على الله فهو حسبه، إنالله بالغ أمره، قد جعل الله لكل شيء قدرا” سورة الطلاق
" واتقوا الله واعلموا ان الله مع المتقين " هذه معية خاصة وتعني التوفيق والحفظوالنصر والتأييد ..وما أجمله من معنى :")




لا نقاش حول الحب فالحب يدخل فيه العامي والمثقف الكافر والمؤمن الجاهل والمتعلم,لا نقاش حول هذه المشكلة لما يكون الشخص متعلم أكثر من غيره وينظر لمثل هذه الأمور,ويعلم الحدود والضوابط ويعلم كذلك الخطوات التي تقوده لمثل هذه الأفعال,وبعد هذا كله يسقط أو تسقط,والعيب ليس في السقوط ولكن العيب هو أن نبقى حيث ما سقطنا.
شكراً أخت حضن حنيني

خنساء فلسطين
16-Mar-2009, 05:10 PM
أغلب الفتيات يعلقن تصرفاتهم على شماعة معينة,وأنا مع ما يقولون بس الآن اتضح الأمر بشكل واضح وأصبح الشاب يتغزل بها إلى أن يوصلها إلى ما يرد هو وليس هي,هو يريد أمر وهي تريد أم!!!

هم يقولون الحرمان العاطفي,و فقدان الكلام الجميل,هل هذه أفعال تجعلكم تتصرفن بطريقة خاطئة,هل هذه هي الطريقة الوحيدة للخروج من هذا المأزق إن صح التعبير.

لا بد من مكاشفة للذات وجلسة مصارحة مع النفس بشكل واضح وصريح دون خداع أو تدليس.


اخي الكريمـ ،،،
لا اريد ان اناقشك في النقطعة الاولى .. لان الاية تنقلب في كل وقت وحـين
اخـي . . الحـرمـان العاطفي لست انا ما اقررت به او غيري من الفتـيات .. هو بحث اجري على الكثيرين شباب كـانو او فتـيات .. انسان لديه نقص يحـاول ان يسده باي طريقة والفـتاة تواجه الكثير من الشباب .. وهذا حال مجتمعنـا فتقع في تلك الحفرة . . او لنقل تلك المشكـلة ..
لا اريد ان ابـرر مـا قلت ولكـن هذا احد الجوانب الكثيرة التي لم تـذكر وانا خصصتهـا لاني ارى واسمع الكثيرين حـولي يعانون منـها . . .
الطفـل الصغير يعرف الصواب من الخطـا فكيف بالفتـاة الكبيرة او "المراهقة" ؟؟
ولـكن اخي لكل منـا دوافعه الشخصية على اخفاء حقيقة مـا او تبرير لنفسه مهمـا كـان ..
وحـتى انت .. والجمـيع .. نحـاول تبرير ما فعلنـاه لاسباب او قوانين وضعناها لانفسنـا !
ختـامـا .. موضوع طيب ونتمنى ان يراه الجميع .. وليس فقط الشبـان !
حياكم الله

شاعرة الحنان
16-Mar-2009, 10:09 PM
طرح رائع وموضوع حساس

بإذن الله سأرتب أفكاري ,, واعود

golden rose
17-Mar-2009, 12:11 AM
جميل جداً ما ذكرت ( القوة الهادفة )

إذا نتفق على أمور منها :
1- الحب وارد في كل وقت وحين ولا عيب فيه ,,
2- من الخطأ المبادرة في الحب وبعث أسراره دون رباط شرعي سواء ً بين المثقفين أو العاميين .
3- الشعور بالحب قد ينسى ويوارى ذكرياته بالبعد عن المحبوب فكما يقال ( البعيد عن العين بعيد عن القلب ) فمن شعر بحب ينبض به قلبه , وليس له طرق للاقتراب من المحبوب بشكل صحيح ليبعد نفسه قدر المستطاع ,,يقلل الاتصال ,, ومع الأيام سيجد نفسه لا محالة قد نسي ما خالط قلبه , خصوصاً إن لم يبادره الطرف الآخر أي مشاعر تجاه .
4- لكل شخص قدر من الإيمان فليكن إيمانه رادع له عند الخطأ , فلا نقل أن الفتاة هي السبب ولا نقل أن الشاب هو السبب , كلاًّ منهم لديه قدر من الإيمان يردعه عن تخطّي الحدود .

القوة الهادئة
17-Mar-2009, 02:15 AM
الأخت خنساء فلسطين
أنا لا اختلاف معكِ على نتائج الحرمان العاطفي وآثاره على الشباب والفتيات,فأنا والحمد لله عاشرت الشباب وعندي بعض القصص عن الفتيات وأعي هذا الأمر بشكل جيد.
ولكن المشكلة هي أن الكل أصبح يغني على لحن واحد وهو الحرمان العاطفي,إذا سألت الفتاة لماذا تصرفتي هذا التصرف قالت أنا محرومة من الحنان...ولو سألت الشاب لماذا فعلت هذا الفعل لقال أنا محروم من الحنان.

طيب أين الأسباب التي تبعدنا عن الانجراف وراء الصرفات المشينة نحن نتكلم ونقول كلام ولكن الفعل يصبح مستحيل عند البعض...ولو سلمنا بهذا الأمر وقلنا الفتاة محرومة من الحنان ما هو الحل؟
نكلم أهلها ونقول لهم اشبعوها بالحنان...طيب لم يستجبوا في هذه الحالة ماذا نفعل؟هل نقول للفتاة الآن يحقُ لكي أن تتكلمي مع أي أحد من الشباب لكي يسد الفراغ الموجود عندك!!هل هذا حل

نحن نريد أن نربي أنفسنا على معاني تستمر معنا طيلة حياتنا...أين الصبر والمجاهدة والمصارحة مع من هم قريبن منا لكي يساعدونا,أين الدعاء الذي هو سلاح المؤمن وهناك أمور كثيرة نعلم بعضها ونجهل بعضها ولكن ما أريد أن أقوله هو معرفة أنفسنا بشكل أكبر,ومعرفة نقاط ضعفنا ونقاط قوتنا,ومعرفة كذلك مداخل الشيطان علينا...لكي نقف أمامه ونسد في وجهه كل ما يضفنا في السير إلى طريق النجاح والفلاح في الدارين.

شكراً لكِ

وفاء المحبة*
17-Mar-2009, 04:58 PM
في كل سطر صحة متناهية .. لكن ..!!

لماذا نبدا بلوم الفتاة اولاً ..؟

لا نستطيع حجز أي منهم في فقص الإتهام ،،

وإن كان للكلمات والرد دور فما عسى كلمات بريئة من طرف تعكس جانبا

مختلفاً للطرف الآخر .. سواء هو او هي ،،

وإن كان كما قال البعض في ردودهم أن الفراغ جزء من هذا الحب ،،

لا أخالفهم أبداً .. ليس الناس بسواء في ضبط ذواتهم ،،

ولا يخفى على الجميع أن الشخصيات مختلفة .. وكذلك القيم والمبادئ المزروعة بذوات

كل شخص تختلف .. فلن نحكم على اي منهم بشيء ..

لكن يبقى لنا دورنا في إيضاح ورفع المجتمع بطرق غير مباشرة .. ووضع طريق

مرسوم به الأشواك والورود ،،

ليس الورود في حب كهذا .. بل العكس ،،

وهذا قد رسمه رب العباد في كتابه حيث قال ..

( واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فإن الجنة هي المأوى )

أفلا يطمحون لجنة ..

لا أحد يرفضها بل الكل يتمناها .. فهل سعى لها .؟

لنحاول أن ندخل لهم من مداخل تعجبهم .. مداخل تجذبهم ..~ّ

طالما عرفنا المشكلة فعلينا بالحل ..!

هذا مابين جناب عقلي الآن ،، وقد أعود ~ّ

خنساء فلسطين
17-Mar-2009, 05:01 PM
ولكن اذا انعـدم الذين تلجا اليهمـ ,, ولا يوجـد لديهـا مبادئ وقيمـ .. اين نذهب ؟
نحن هـدفنـا هؤلاء الناس لكي نشدهمـ الى الصواب .. وان كـان الاحق بهم الذين يعرفون الصواب ويجهلونه .. نريد ان نـذكـرهمـ ,, ونعطيهم الطرق والوسائل لكي يستخدموهـا .. واذكر ها هنـا بعضهـا..
الهـاء النفس في شيئ غير مسمى "الحب" ..
البحث عن الهوايات وتنميتهـا..
حب الله وحب الرسول يغـني عن كل هذه الافعـال ايضا ..
بوركت اخي على الموضوع القيـم.
حياكمـ الله

اُنوثة حنونة
18-Mar-2009, 11:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعجبني الموضوع , لكن أعتقد أن غير المحبين يرون هذا الأمر بطريقة أخرى , طريقة جافة ليس كما يراها المحبون أنفسهم ,,,
فأنا مثلاً عندما أنصح صديقة لي أن تفعل كذا وكذا في سبيل تخلصها من تلك المشاعر , تقول لي أنني لست في وضعها , وأنني لا أفهم معنى الحب لأني لم أجربة ....
الخلاصة : إذا كنت قد جربت الحب ياأستاذ , فصدقني كلماتك كانت ستختلف إختلافاً كبيراً ... فحسب أقوال من حولي , الذين لم يجربون الحب -سواء في إطار شرعي أم لا- لا يستطيعون التحدث عنه ...

ولاكني أرى -رأي الخاص- أنك أختصرت , ولو كنت ستتحدث عن الحب بالتفصيل , لم تكفيك صفحات , ولن تغني عنك ابيات من الشعر.....
كنت أتمنى أن أقرأ أكثر عن الحب , وهناك نقطة أعجبتني ومازالت عالقة في ذهني ,,
>>>أُناس تقول لهم في معرض كلامك عبارة ثناء مثل(شكراً يا حبيبي)لن يتأثر مثل فلان آخر,فالآخر تحركه مثل هذه الكلمات وربما تسلب قلبه طوال الليل أو النهار بحسب الوقت التي قيلت فيه الكلمةJ.<<<<


وأخيراً , جزاك المولى الفردوس على طرحك المميز ياأستاذ ....

أراك في القادم المميز على خير إن شاء الله .....

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفاء المحبة*
18-Mar-2009, 11:48 AM
^
^

أنوثة حنونة ..~ّ

اعجبتني كلماتك .. فهذا ماواجهنا أيضاً ،،~

ودائما يقال " أسأل مجرب .. " لم ؟

لأن المجرب عاش واقعاً .. وليس كالخبير أو الطبيب درس الحالة ثم

يقرر الحلول والنتائج ..!!

الطالبة للشهادة
18-Mar-2009, 06:16 PM
لا حولة الا لله

القوة الهادئة
18-Mar-2009, 10:15 PM
لماذا نبدا بلوم الفتاة اولاً ..؟

لا نستطيع حجز أي منهم في فقص الإتهام

الأخت وفاء والمحبة:
أنا سبق وتكلمت في موضع آخر في موضوع بعنوان(عندما تصبح الجمادات مصدر أمان)
http://www.4shbab.net/vb/showthread.php?t=32661 (http://www.4shbab.net/vb/showthread.php?t=32661)

وأنا بصراحة ألوم كلا الطرفين وفي بعض الأحيان تلوم طرف أكثر من الآخر.فأنا لا أحط كل اللوم على الفتاة أو الشباب لا بد أن نعرف كل قضية ونحللها ونبين من الذي يتحمل الخطأ الأكبر.

وشكراً على تفاعلك.

الأخت خنساء فلسطين:
نعم نحن دورنا توعية الناس والوقوف بجانبهم في مثل هذه المواضيع والتفاعل معهم لكي لا يظنوا أنهم أناس غيرنا,لا علينا أن نختلط بهم ونعرف اهتماماتهم وهموهم و نحاول أن نعالجها.



الأخت أنوثة حنونة:
الحمد لله الذي جعلني من المجربين للحب,ولكن الحب الحلال,فاللهم لك الحمد.
أما عن الآخرين الذين يقولون أنهم يعيشون في كوكب اسمه الحب ونحن نعيش في كوكب اسمه الجفاف فهذا أمر أرجو أن تعيدوا فيه النظر...لأن الحرام دائماً يجعلك تعيش في جو آخر جو تشعر معه أنك تحلق في سماء الخيال الوردي,فهل كل من جرب الحب أو جرب أمر محرم نجعله يفرض يرأيه ونقل له كلمك صح,وهل يجب علينا أن نجرب الحب الغير شرعي حتى نعرف معنى الحب وهل يعرف الحب بمثل هذه الطريقة!!!

ارجو أن نعيد النظر,ولا نجعل الآخرين يهزون ثقتنا في أنفسنا.

وما أجمل حب الرسول صلى الله عليه وسلم لخديجة رضي الله عنها,هل هو الحب الحقيقي وليس حب يسطره ممثل أو تسطره كلمات مغني تزرع في قلب من يسمعها قصة الحب المزعوم.


شكراً للجميع

البرنسيسه
18-Mar-2009, 10:27 PM
صحيح ما ذكرت أخي..
حقا..
هذه هي الحقيقه..
ولكن أين من يفهم ويعتبر
الله يصلح الشباب والبنات ويبعدهم عن طريق السوء ومصاحبة الشيطان..
آمين
جزاك الله خيرا أخي ولا حرمك من الأجر..
:)

سارة البتول
20-Mar-2009, 04:17 PM
رائع رائع أخي يا قوة هادئة موضوع قيم وممتع في الوقت نفسه
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

القوة الهادئة
20-Mar-2009, 11:35 PM
الشكر الأخت البرنسيسه والأخت سارة البتول على المرور والتعليق

чaнчa aιмaιкi
21-Mar-2009, 04:26 PM
بسم الله ..

بصراحة لا أجيد الحديث هنــا ..
وخاصة في مثل هذه المواضيع ، فأنا لا أجيد الكلام هنا حقاً ..
ولكني سأتطفل نزولاً عند رغبة صديقي ..

صديقي .. شكراً على طرحك
ولدي عتب لأنك صديقي ، والعتب من أجل ماذكرته هنا :


3. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنت لو في مثلك اثنين لنصلح وضع....,بمثل هذه الكلمات ينتشر فيروس الحب في أجواء الطرفين,وكما يقال في الطب أن الفيروس يبدأ بالانتشار تدريجياً ثم يصب من يتلقونه


تشبيه الحب .. بالفيروس :p
فيه ظلم لحق الحب ..
فأنتشاره الحب يولد كوامن داخليه تجعل للحياة طعم آخر بوجوده ..
بينما صديقنا الفيروس لايأتي ابدا بخير :p
ربما اكون فلسفي بزيادة .. ولكن تحملني بما اني لا أجيد التحدث بأتقان ..

----

موضوعك يستحق المرور عليه كاملاً ..
ولكني اكتفي بالتعليق هنا .. على هذه الجزئية البسيطه


بصراحة وبكل وضوح أنا لن أتكلم عن الحب في أوساط العوام..لا لا أنا أتكلم عن الحب في أوساط المثقفين,المتعلمين,أصحاب المبادئ والقيم.


اشكرك لأختيارك الوسط المناسب الذي احببت ان تتكلم معه وهو وسط المثقفين
من أجل ان اتكلم بمنبر يستطيع من خلاله الجميع فهم ما اقصده دون تأويل لأي حرف من حروفي ..


بصراحة وبكل وضوح أنا لا أنكر الحب فالحب أمر جوهري في حياتنا

وأشكرك على عدم تجاوز الخط الأحمر للعقلاء .. لأنك اخبرت بأنك لاتنكر الحب
لأن في اعتقادي البسيط جدا بأن من ينكره ، بأنه بحاجة الى | زيارة |بسيطه لإحدى العيادات الخاصة بالأمراض النفسيه .



ولكن أنكر طرقه الغير مشروعة.



وأشكرك لأنك حددت مالذي تنكره وهي طرقه " الغير مشروعه " لأن من يحب او يقع في الحب يخرج نفسه من هذه الدائرة الضيقه بعذر يقول فيه :
بأن حبه مشروع وسوف يتقدم لها وهي لن تتزوج بغيره و و و الخ
ولكن نكرانك لتلك الطرق صادر من سبب وهو " دينياً او عرفياً " على ما اظن ..
وهنا يكون للحديث منحناً آخر من اجل ان نحدد من المشروع ومن غير المشروع .


لو أردنا أن نصارح أنفسنا ما هي نهاية هذا الحب المتبادل؟
زواج,تسلية,وناسة,....

أما الإجابة على سؤالك :
ما هي نهاية هذا الحب المتبادل؟
فأقسم لك .. بأنه لايوجد محب إلا ونهاية حبه الزواج وخاصة في مجتمعنا القريب .
حتى وان كان المحب سنة سادسه والحبيبه 3 متوسط ..
فلقد ربط الحب بالزواج ذهنياً .. لأن تربية مجتمعنا كانت تقول لنا وان لم نسمع لها صوتاً
بأن الحب فقط للمتزوجين ..
لذلك جميعهم يقول :
انا احبك لأني أريد ان اتزوجك ..
ولكن السؤال المفترض بأن يطرح ..
هل هذه هي الطريقة الصحيحة للزواج ؟
بدلاً من مامصير الحب هذا ..!!

نهاية الحب ياعمو رامي الزواااج .. وهما يقولوا كلهم كذا
بس لازم نغير السؤال لازم نبدأ نسأل من اليوم
هل هذه هي الطريقة الصحيحة للزواج ..!!
من اجل ان ندخل البيوت من ابوابها << اعتقد بأنك تفهمني جيداً .


اختم ..


يقول " جورج برناردشو " :
الحب يستأذن المرأة في ان يدخل قلبها .. واما مع الرجل فإنه يقتحم قلبه دون استئذان
وهذه مصيبتنا ..
الحب المتبادل بين الطرفين .. الغير شرعي
ياسيدي رامي أللوم فيه :
على البنت في بداية الأمر لأنها فتحت الباب لهذا الحب .. ولأن ذلك الحب لايستطيع العبور إلا بإذنها عكس الشاب ..
وباقي اللوم على الشاب الذي امتلك زمام الأمور واستمر في التعذيب دون التفكير في المصير ..
فقط البداية .. وبعدها لاتملك المرأة من امرها شيء
لذلك احسني البداية .. تحسن لك النهاية



لذلك بإمكانك الآن اغلاق ذلك الباب لأن الحكمة تقول :

أن تكون أول حبيب للمرأة .. لايعني شيئاً ؛؛ بل ينبغي أن تكون حبيبها الأخير .. ففي ذلك كل شيء ..
كل شيء يكون للحبيب الأخير " الزوج " ..




وداعاً .. واعتذر لخوضي فيما لا افقه فيه ..

عبد المجيد
21-Mar-2009, 06:29 PM
قرأت كلامكَ بعمق


أوافقك في فلسفتك


رغم أنكَ قسوت على الأنثى


ولكن


قسى ليزدجروا .. ومن يكُ راحما فليقسُ أحيانا على من يرحمِ

golden rose
22-Mar-2009, 03:35 AM
أعجبتني فلسفة أستاذنا يحي المالكي ,,, رفع الله قدرك .

القوة الهادئة
22-Mar-2009, 12:25 PM
أخي الحبيب يحيى شكراً على مرورك وتعليقك الرائع,أنا لن اختلاف معك بشأن تشبيه الحب بالفيروس,ولكن كان مقصدي هو قضية الانتشار فقط وليس ذات الفيروس المضر,بس في بعض الأحيان يكون العسل مضر لمن به مرض السكر:SugarwareZ-014:

أما عن مدحك وثنائك فهذا من فضل الله ثم بفضلك...لولا الله ثم يحيى لكنت جالس على الرصيف.:SugarwareZ-034:


الأخ الفاضل عبدالمجيد أشكر على ردك:SugarwareZ-219:,وأحب أقولك أني لم أقسوا عليهن وإن كان فهذا نابع من حرصي علينهن والله يشهد.

جبروت مشاعر
22-Mar-2009, 03:15 PM
كلا م جميل وانا مع الاخت حضن حنيني في ما قالت .....

لو لاحظنا الي يتزوجو عن طريق الحب هم من تديم الحياه بينهم ..لكن اللي يتزوجز هن طريق الاهل ومابعرف شو (مع العلم ان الاهل راضيين عن الحالتين ان تزوج عن طريقهم او غيره)) الي يتزوجز عن طريق حب وهو من يقوم باختيار حبيبه هم من تدوم علاقتهم ..

golden rose
22-Mar-2009, 06:33 PM
^
^
^
^

إذا كان الحب بطرق مشروعة ,,, وليس تعدّي عليها ,,

شاعرة الحنان
22-Mar-2009, 09:40 PM
بإذن الله أرتب الأفكار واطرحها هنا قريباً .. ما احب استعجل في الاجابة فأهضمها حقها

متابعة لكم بصمت

القوة الهادئة
23-Mar-2009, 12:47 PM
نحن في انتظار ردك على أحر من الجمر.

<< شمعة أمل >>
23-Mar-2009, 01:00 PM
... جزاك الله خيرا على الكلمات الرائعة ...

esma3el
23-Mar-2009, 03:05 PM
تسجيل مرور ,
وإعجاب ,


لي كم يوم ابغى افاتحك بموضوع , لكن خليها بالتساهيل .. ^^

دب بس سريع
23-Mar-2009, 03:27 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

القوة الهادئة
23-Mar-2009, 03:36 PM
أشكر الأخت شمعة أمل,والأخوين دب بس سريع:),سمعه الحبيب

أبو أسماء
23-Mar-2009, 03:40 PM
أشكركم على الموضوع ( حقيقة استفدت كثيراً منه )

صلاح شاكر
23-Mar-2009, 04:15 PM
أشكرك كثيرا على مستوى الطرح عزيزي ..

وددت التعليق على أكثر من نقطة ..


. التعريض بالقول:شكراً الله يسلمك,سلمتك يداكِ,تسلمي,إنت لو في مثلك اثنين لنصلح وضع....
[/frame]


غير صحيح أن نجحد من أسدى إلينا معروفا لقول النبي عليه الصلاة والسلام وما ورد في الأثر

لكن الإشكال في طريقة الشكر ..

وبعضهن أو بعضهم قد اعتاد على سرد الكثير من العبارات أثناء حديثه وهذا شيء طيب

لكن .. هلا يراعا هذا في الخطاب مع الجنس الآخر


* أمر آخر .. بالنسبة لذكاء المرأة ..
فهو حاد في الغالب .. فهلا سخرتهن في ما ينفع

* الانسياق وراء العاطفة .. ليس كل شيء
ومما أعرفه جيدا جدا أن الشاب يحاول أن يتمايز في شيء غير الوعود الكاذبة

فأحدهم يجعل نفسه القائد بين أصحابه << حين يكلمها

أو يتظاهر بأنه مثقف << إن كان يروقها ذلك

أو بأنه حامل مسؤوليات لا حصر لها

ومن الطريف أن أحدهم طلب مني أن أساعده في تسجيل إحداهن في الانتساب بالجامعة

فلما اطلعت على الاسم أنكرته ولم أعرف أحدا من أهله بهذا الاسم

فلما سألته قال أتكتم عني ..

قلت هات ما عندك

فبدأ يسرد لي معاناتها مع الدراسة ووضعها بين أشقائها

ووفاة والدها عما قريب

و ... و....

ولما حاولت التقصي أكثر

تبين لي " أنه أبو الفزعات "

ولم يرض لها أن تسجل إلا عن طريقه

.. ولم تذل نفسها لأخوانها وهو موجود

و ... و ...

وهذا من فعل بعض المتحايليين

وبعضهم يستغل بعض الحاجات للآخر

فهذا يستغل حاجة تلك المادية .. فيعدها بأنه سيجد لها وظيفة مرموقة تعيل بها نفسها وأسرتها

وتلك تعد ذاك بقلب مستسلم وفكر لا ينشغل عنه مستغلةً تشاغل الناس عنه وتجهمهم له



* طرق الباب الصحيح ..

و بعض الأشخاص يأخذ دورات في كسب الآخرين وفي فن التعامل للإيقاع بالآخر

وهنا يتميز الحب بين العوام والمثقفين


* ولعل الحب بين المثقفين يختلف بأنه لا يبحث عن المظاهر كثيرا

وهذا ما يؤكد المقولة .. شاطئ الإعجاب بداية الإبحار

فإن أعجب أحد بآخر في طرحه وأسلوبه و ألفاظه وقوة معرفته

صار كما قال الشاعر

وعين الرضى عن كل سوء كليلة


* لعل هذا بعض ما جال في خاطري

وأكرر شكري لكاتب المقال

bent alnelin
23-Mar-2009, 06:32 PM
القوة الهادئه
الف شكر على الكلمات الرائعه
سلمت اناملك...... الى الامام نحن في انتظار ابداعك
تحياتي

سامي السعدي
23-Mar-2009, 09:20 PM
عــنــدما قرأت الموضوع

وقبل أن أنهي قرائته

قلت في نفسي ولماذا كل الكلام عن الجانب السلبي فقط

ولكن عند الانتهاء من المقال

قلت لو لم تكتب الا هذه السطور الاخيرة لكفت


جزاك الله خيرا

مقال جدا رائع

سمواخلاقي*رفعةلهويتي
23-Mar-2009, 09:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..


اولا:لك كل الشكر على طرح الموضوع.ثانيا:بصراحةربمااضافتي لن تعجب الكثيرين,(اوفئةمنهم),ولكن الاكيدبأن هناك من سيؤيدكلامي..
فانالست من اللواتي تحادث شابا..لاي سبب كان..اوحتى لايظن البعض بانني قدمررت بتجارب سابقةلاقدرالله.
اطلاقا" كل مااريدقولةباختصاربأن هناك العديدمن الاشخاص تزوجو عن حب وهم اسعدبكثير من الفءة المناقضة؟
والعكس صحيح..فماتفسيرك لهؤلاء؟؟؟
برأيي كل شيءقابل للتغيير,خاصة تفكيروعادات المجتمعات اللتي اصبحت تصيرهي قوانين حياتهم الوضعية,حتى وان كانت مناقضة للشرع"
فالموضوع يطول ويصعب الوصول فيةالى رأي ثابت بحسب الاشخاص..
اعتقدبأني متأثرة جدا برأي الدكتور:ططارق الحبيب في موضوع(الحب)*






**ولكم مني كل احترام وتقدير**

القوة الهادئة
24-Mar-2009, 12:49 AM
الشكر موصول للجيمع على مرورهم وتعلقاتهم:
أبو أسماءواضح,سامي السعدي,بنت النيلين الله يعطيكم ألف عافية على تقديركم تواضعكم.

وعندي رد بالنسبة للأخت سمو أخلاقي*رفعة لهويتي:
أشكرك أولاً على مرورك وتعليقك وملاحظاتك:
بالنسبة لمن تزوجوا وهم الآن في عش الزوجية,وكانت البداية تعرف ثم حب,أقول لكِ أن ولد خالتي تعرف عليها ثم حبها وحبته ثم طلب يدها من أهلها وتزوجها وعندهم الآن بنت الحمد لله الذي وفق بينهم.
أود أن أسئلك سؤال هل مثل هذه العلاقات تودم وتستمر؟
هل هناك إحصائيات تدعم مثل هذه العلاقات؟

أعتقد والله أعلم أن النسبة قليلة من ناحية النجاح في مثل هذه العلاقات,والواقع يقول أن من طرق الباب ودخل من خلاله هو من سيستمر وينجح بإذن الله.

وأنا ذكرت في نهاية الموضوع رأي في الحب المنتهي بالزواج,وأتفق مع كلام الدكتور طارق بس بشرط أن يكون الشاب واعي لحياته القادمة ناضج لمستقبله مع زوجته.

شكراً للجميع :SugarwareZ-219:

يوسف مدحدح
24-Mar-2009, 01:29 AM
دومًا أكرر جملتي التي أحفظها عن ظهر قلب :
" الحب قاعدة الحياة "
وإذا استطعت أن تحب بما فيه الكفاية فإنك تستطيع أن تكون
أقوى إنسان في العالم ..
لا توجد سعادة في العالم تضاهي سعادة المرء عندما يحب إنسانًا
أو يجد إنسان يحبه بصدق ..
فيجب على الإنسان أن يتعلم الحب ، ويتعلمه مرارًا وتكرارًا
فليس هناك نهاية للحب ..
والحب لا يتكون هكذا هباءً ،
إلا إذا وجد بين طرفين متفاهمين يحمي بعضهما البعض ، ويلمس بعضهما البعض ويحي بعضهما البعض ..
فالحب أفعال لا أقوال فقط .
الحب تضحيات ...
الحب أسمى ..
الحب لا يعني الأنانية ..
الحب لا يعني التملك ..
الحب أن يكون الطرف الثاني أنا هو ،
ويكون هو أنا .
" يا ويله .. من لا يبحب
كل الزمان حول قلبه شتاء .. "



دمت بود أستاذي الكبير ( القوة الهادئة ) .
وتقبل مروري المتأخر على موضوع في غاية الأهمية لو عقلنا معناه ودلالته في زمن تغيرت مجرياته ،
وصارت فيه المشاعر كسلعة رخيصة كاسدة ، إلا من رحم ربي !

قارورة
24-Mar-2009, 01:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أشكرك اخي على طرح الموضوع....ونفع الله بك...
من ما كتبت استخلص معاني للحب،،،


ان الحب عاطفه ....وعرفان بالجميل
وان الحب عطاء بلا حدود وتضحيه لا تنتظر إذناً من العقل
الحب إمتلاك دون انانيه وصداقه سليمه متوانه.
الحب وسيله للبناء وروح للسعادة وقلب ينبض بالخير...

ومن الجميل حقاً ان نسمو بهذا الحب....ونتخذه شعاراً للحياه..
وتقبلوا مروري،،،

القوة الهادئة
30-Mar-2009, 02:39 PM
أشكر الأخت قارورة على ماكتبت وشرحت,وفصلت في ماهي الحب الحقيقي.:SugarwareZ-219:

كما أشكر الأستاذ يوسف على قاعدته الجميله التي ينطلق منها في مناحي الحياة.:SugarwareZ-219: